رئيس مجلس الإدارة

أحمد عبد الشافي طلبه
 

رئيس التحرير

 يسري غازي
 

رئيس مجلس الإدارة

أحمد عبد الشافي طلبه
 

رئيس التحرير

مجدي الدقاق
 

السلاح "صاحي "

 
السلاح "صاحي " سنوات من الإنجازات تحققت على أرض الواقع لم تكن من فراغ حيث نجح الرئيس عبد الفتاح السيسي قائد ثورة مصر الحديثة خلالها فى إعادة الهيبة والقوة لمصرنا الحبيبة فى عيون العالم أجمع وتدشين ثورة إنشائية عبر تطوير شامل للبنية التحتية والنهوض بها اقتصاديا وعسكريا إضافة إلى التصدي لبراثن الإرهاب الطامع فى مقدرات شعبنا. ولم يكن قطاع الرياضة بـ بعيد عن عقل وفكر الرئيس السيسى منذ توليه المسئولية بل جاءت فى مقدمة اهتماماته حيث دائما ما يردد بأن الرياضة أمن قومى الأمر الذي منح الرياضيين فى جميع اللعبات الرياضية الضوء الأخضر للإبداع والانطلاق لتحقيق البطولات وحصد الميداليات القارية والدولية ورفع علم مصر خفاقا فى جميع الأحداث والتظاهرات الرياضية العالمية والأولمبية بجانب تدشين صروحا ومنشآت رياضية على أعلى مستوى جعلت من مصر قبلة لاستضافة بطولات العالم والقارة الأفريقية والأشقاء العرب وأعادت لمصر ريادتها ووضعها فى قلب العالم. مصر فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي أصبحت تمتلك مدينة رياضية في العاصمة الإدارية على مساحة ٩٣ فدانا شاملة كافة الإمكانيات التي تحتاجها أي بطولة في أي لعبة بداية من تراك المشي إلى ستاد يتسع لـ٩٠ الف مشجع فضلا عن تحمل مسئولية تجمع ابطال أو جماهير وسط كابوس جائحة فيروس كورونا من خلال إستضافة كم كبير من البطولات العالمية والقارية. جائحة فيروس كورونا عصفت بعديد دول العالم وأرغمت مسؤليها على إلغاء الكثير من البطولات العالمية منها إلغاء بطولة العالم للثلاثى فى برمودا وإلغاء بطولتى آسيا للشباب والناشئين إلى جانب إلغاء بطولة شتغهاى لأساتذة التنس للعام الثاني على التوالي وكذا إلغاء بطولة العالم للشباب للعبة التايكوندو بصوفيا كما قرر الاتحاد الدولى للمصارعة إلغاء منافسات بطولة العالم للشباب تحت 23 سنة فى فنلندا. لكن أبدا لم تستسلم مصر تحت قيادة الرئيس السيسي إلى تداعيات جائحة كورونا على العالم بل أعلنت التحدي وقدرتها على إستضافة الأحداث العالمية ونجحت فى ذلك منها بطولة العالم للرماية الحالية وبطولة سلاح الشيش الدولية وكأس العالم للجمباز الفني وبطولة العالم للدراجات كما خاضت أكثر من ١٢ دولة إفريقية معسكرا بمصر استعدادا للبطولة وإقامة البطولة بنظام الفقاعة الجزئية وكذلك استضافة مصر لبطولة البريميرليج الدولية للكاراتية ومونديال كأس العالم لليد والدراجات والترايثلون . الرئيس السيسي دوما ما يسابق الزمن فى تكريم النابغين والمتفوقين من أبطال وبطلات مصر فى جميع اللعبات الرياضية بكافة البطولة القارية وتقليدهم الأوسمة والأنواط الرياضية من الطبقات الثلاث الأمر الذي جعلهم يتسابقون كل عام وفى كل بطولة لحصد الميداليات لنيل شرف لقاء الرئيس الأب الروحي للرياضة والرياضيين . ولم يدخر الرئيس السيسى جهدا في ضرورة تحسين أحوال البنية التحتية الرياضية وهو ما يؤكد عليه خلال اجتماعاته المتواصلة مع جهات الدولة المختلفة والتأكيد على ضرورة إعداد تصور متكامل لتطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية للمنظومة الرياضية فى مصر وذلك اتساقاً مع استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصرى فضلاً عن القيمة المضافة لمنظومة الرياضة فى مصر ونشر ممارسة الرياضة على مستوى واسع بين جموع الشعب. الازدهار الذي شهدته الرياضة المصرية فى عهد الرئيس السيسى والإهتمام غير المسبوق بالألعاب الشهيدة التى حققت إنجازات تاريخية والتطوير الهائل لمراكز الشباب فى جميع ربوع مصر ونجوعها يصعب حصره ومن الظلم التحدث عن ما تم إنجازه من ثورة رياضية وتدشين لمنشآت رياضية خلال السنوات السبع التى تولى فيها الرئيس السيسى رئاسة مصر من بناء 3 صالات مغطاة جديدة فى العاصمة الإدارية وبرج العرب و6 أكتوبر وتطوير صالات ستاد القاهرة استضافت مونديال اليد ومدينة مصر للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية والتى ستكون نواة لتنظيم دورة الألعاب الأوليمبية وتطوير شامل لجميع الاستادات التي استضافت كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 مضمار للدراجات والآلاف من مراكز الشباب وتنجيل ملاعبها بالنجيل الصناعى فى الكفور والنجوع والمراكز والمدن والمحافظات بجميع أنحاء الجمهورية. وأظهر الرئيس عبدالفتاح السيسى إهتماما بالغا بذوى القدرات الخاصة من أبناء مصر المعاقين حيث لم يبخل لحظة واحدة فى الإستجابة لهم وحقق كل ما طلبوه وكان حاضرا فى كافة المناسبات بداية من أول حدث رياضى يحضره عقب انتخابه وكان من نصيبهم فى دورة الألعاب الإقليمية الثامنة للأوليمبياد الخاص ديسمبر 2014 وتبادله الحديث الأبوى معهم مرورا بإطلاق عام ولايته الأولى عام ذوى القدرات الخاصة وخروج قانون يدعم كل حقوقهم فى الدولة وحرص فخامته على تكريم الأبطال والبطلات المتوجين بميداليات بطولة العالم للمعاقين ذهنيا بإستراليا واستضافة مصر لأول دورة العاب أفريقية للأوليمبياد الخاص باستاد الدفاع الجوى بمشاركة ٨٠٠ لاعب من ٤٢ دولة تمثل أكبر تجمع في تاريخ حركة الأولمبياد الخاص للاعبين الأفارقة وذلك تحت رعاية الرئيس السيسى فى يناير 2020 قبل نهاية ترأسه للإتحاد الإفريقى. وخرج إلى النور فى عهد الرئيس السيسي قانون جديد للرياضة رقم 71 لسنة 2017 لينسف قانون 77 لسنة 1975 الذى عفا عليه الزمن وذلك من أجل إعادة ترتيب الرياضة المصرية رغم كل العواصف وصدام المصالح والمطامع ومحاولات كسر القوالب الجامدة والأفكار القديمة.

●جريدة ((حصري))..جريدة إخبارية ورقية و إلكترونية مستقلة شاملة متجدده على مدار الساعة ، و تصدر عن شركة (مصر برس) للخدمات الصحفية والإعلانية والإعلام الرقمي.

النشرة البريدية

اشترك معنا .... ليصلك كل جديد

انا لست روبوت